تيلرسون يطالب إيران بسحب مليشياتها من سوريا

وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ـ أرشيف

أكد وزير الخارجية الأمريكية “ريكس تيلرسون” على ضرورة سحب إيران لمليشياتها من سوريا ولبنان والعراق واليمن، لأن وجودها يخلق حالة من عدم الاستقرار في البلدان التي تتواجد فيها عسكرياً.

وجاء ذلك خلال مقابلة أجرتها قناة “الحرة”، وقال فيها إن “”الوجود الأميركي في سورية غرضه الوحيد هزيمة داعش هزيمة دائمة”، وذلك لتأمين الاستقرار في سوريا وبالتالي استمرار العملية السياسية “للسماح للسوريين بوضع دستور جديد وإجراء انتخابات حرة ونزيهة” من خلال دعم محادثات جنيف.

واعتبر تيلرسون أن إنجاح العملية السياسية سيؤدي إلى “تقويض نفوذ إيران في سوريا”، حيث أن نفوذ “إيران ليس إيجابياً بل سلبي فهو يجلب معه عدم الاستقرار والعنف”.

وتابع وجود إيران في دول مثل سورية واليمن ولبنان والعراق “لا يجلب الاستقرار ولا الأمن للمواطنين، طلبنا من طهران مجددا إعادة قواتها إلى إيران، وهذا هو المسار الصحيح الذي نراه للمستقبل”.

كما أعرب تيلرسون عن قلق بلاده بقوله إن ” سورية تسبب جوا من التهديد وعدم الاستقرار ليس لإسرائيل فحسب بل للأردن وتركيا وكل جيرانها، لهذا السبب سنبقى في سورية حتى هزيمة داعش كليا”، مؤكداً على استمرار الوجود الأمريكي في سوريا حتى هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وتحقيق الاستقرار.

وقد تطرق تيلرسون إلى موضوع التقارير التي تشير إلى استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيماوية في سوريا، قائلاً إن “المجتمع الدولي ليست لديه آلية جيدة الآن لمواجهة هذه التقارير”،ويجب أن يكون هناك تحقيق مستقل للتأكد من صحة هذه التقارير.

كما دعا روسيا إلى “التوقف عن استخدام حق النقض في مجلس الأمن لتتيح المجال لتوفير معلومات أفضل بشأن استخدام الكيماوي في سورية”.

يُشار إلى أن تيلرسون أكد في مؤتمر صحفي عقده خلال تواجده في العاصمة الأردنية عمان على ضرورة سحب إيران لميليشياتها من سوريا، وذلك لأن “بلاده قلقة تجاه الاشتباك الأخير بين إسرائيل وإيران في سوريا”.

Print Friendly, PDF & Email
المصدر - الحرة/حرية برس
رابط مختصر
2018-02-14 2018-02-14
فريق التحرير