تسجيل مصور يظهر استخدام المليشيات الكردية لعربات إيرانية

بثت وكالة الأناضول التركية تسجيلاً مصوراً عبر طائرة تركية من دون طيار قالت إنه هجوم لمليشيا “وحدات حماية الشعب” على الأراضي التركية، انطلاقا من سوريا؛ ما أودى بحياة مدنيين.

وأظهر التسجيل المصور، تفاصيل إطلاق المليشيات قذائف باتجاه الأراضي التركية من بين المنازل في منطقة سكنية على أطراف بلدة جنديرس، غربي عفرين.

ويبدو في التسجيل 3 مقاتلين بملابس مدنية، حول عربة إيرانية الصنع مزودة بمدفع، ولحظات وصول عربة أخرى تحمل مدفعا مضاد للطيران، وتوقفها لفترة وجيزة، ومن ثم مغادرتها.

كما أظهرت المشاهد، توجه المقاتلين الذين قاموا بالقصف، إلى مقر لمليشيا “وحدات حماية الشعب”، وإثر ذلك، قام الجيش التركي، باستهداف المقر الذي اختبأ فيه المقاتلون، وحقق إصابة مباشرة.

وليست المرة الأولى التي تظهر تلك العربات برفقة المليشيات الكردية، حيث سبق وبثت وسائل إعلام مقربة من مليشيا الوحدات صوراً لعربات إيرانية.

صورة تظهر مقاتلين من مليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية على متن عربة إيرانية الصنع في مدينة عفرين شمال سوريا

وكان مسؤول في مليشيا “وحدات حماية الشعب” اعترف قبل أيام بتلقي مساعدات إنسانية وطبية من نظام الأسد.

وطالبت مليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية نظام الأسد مراراً بالدفاع عن مناطق سيطرتها في عفرين ضد العمليات العسكرية التي تشنها تركيا وفصائل الجيش السوري الحر في إطار عملية غصن الزيتون.

وكان الجيش التركي أطلق في العشرين من كانون الثاني/ يناير الماضي مع الجيش السوري الحر، عملية “غصن الزيتون”، مستهدفاً مدينة عفرين التي يسيطر عليها مليشيا “وحدات حماية الشعب” شمالي غرب سوريا.

وتنظر أنقرة إلى مليشيا “وحدات حماية الشعب” على أنها فرع سوري من حزب العمال الكردستاني المحظور وتسعى لطرد عناصره من المنطقة الحدودية.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-02-13 2018-02-13
غير معروف
إن الموقع غير مسؤول عن المحتوى أو المعلومات أو أي مواد أخرى معروضة على المواقع الأخرى التي يتم الدخول عليها من خلال الربط عن طريق الموقع كما أنه لن يكون مسؤولا عن استخدام خدمات تلك المواقع الأخرى .
فريق التحرير