اجتماع لدول التحالف لبحث قضية الأسرى الأجانب في سوريا

يعتزم التحالف الدولي عقد اجتماع يوم الثلاثاء المقبل في روما، لبحث قضية المعتقلين الأجانب لدى مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” في سوريا.

وقالت “كاثر ويلبارغر” المسؤولة عن ملف الأمن الدولي بوزارة الدفاع الأمريكية “نحن نعمل مع التحالف بشأن مسألة المقاتلين الأجانب المعتقلين، ونتوقع أن يعود هؤلاء الى بلادهم”.

وأعربت ويلبارغر عن تخوفها من عدم قدرة المنشآت المعدة للاعتقال على استيعاب أعداد المعتقلين الأجانب الذين كانوا يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية”داعش” رغم اعتقادها بأن مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” مستعدة  “لاحتجازهم ما دمنا نريد لذلك“.

وأضافت ”ولكن إذا واصلوا عمليات الأسر بهذا المعدل فإن منشآتهم ستمتلئ عن آخرها في نهاية الأمر“.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء الدفاع لـ 14 دولة من الدولة المشاركة في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، لبحث قضية هؤلاء المحتجزين والتوصل إلى حل لها، وإعادة المعتقلين إلى بلدانهم التي ينتمون إليها.

ولم تفصح ويلبارغر أعداد المقاتلين الأجانب المعتقلين لدى مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية”، إلا أن مصادر محلية أكدت لحرية برس أن عددهم تخطى المئات مع عدم وجود إحصائية دقيقة.

ويُشار إلى أنه في آخر إحصائية لعدد المقاتلين الأجانب في صفوف تنظيم الدولة “داعش” لمجلس الأمن الدولي عام 2015 ، أن أكثر من 30 ألف مقاتل أجنبي كانوا مجندين لدى التنظيم، وقد قدموا من أكثر من 100 دولة تصدرتهم السعودية ودول المغرب العربي وفرنسا وبريطانيا.

  • تحرير: نوار الشبلي
Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-02-12
فريق التحرير