مقتل شاب برصاص “تحرير الشام” في بنش

فريق التحرير3 فبراير 2018آخر تحديث : السبت 3 فبراير 2018 - 6:44 مساءً
Al Qaeda Syria - حرية برس Horrya press
عنصر من هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) على نقطة تفتيش أمنية في محافظة إدلب – أرشيف

إدلب – حرية برس:

قتل عناصر من هيئة تحرير الشام اليوم السبت شاباً أثناء محاولة اعتقاله في مدينة بنش في ريف إدلب الشمالي.

وأفادت مصادر محلية لحرية برس: أن عناصر يتبعون لهيئة تحرير الشام اقتحموا منزل الشاب “حسام حوراني” بغية اعتقاله على خلفية مشاركته بالمظاهرات التي خرجت في المدينة، وأطلقوا عليه الرصاص بشكل مباشر، ونقل إلى مشافي تركيا على الفور إثر إصابته الحرجة حيث استقرت الرصاصات في صدره واصيب بتلف في الرئتين، لتوافيه المنية في مشفى انطاكيا التركية بعد ساعات.

وكان عناصر من هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) أقدموا مساء أمس الجمعة على إنزال علم الثورة من ساحة مدينة بنش وحرقه بعد ساعات من رفع ناشطين له.

وقال ناشطون إن الهيئة استقدمت حشوداً عسكرية وشنت حملة اعتقالات بحق ناشطين في المدينة.

وخرج العشرات من أهالي بنش الجمعة في مظاهرة نددت بالفصائلية وطالبت بالدفاع عن الجبهات التي تشهد تقدماً مستمراً لقوات الأسد ومليشياته، حيث باتت الأخيرة تبعد عن سراقب نحو 12 كم بعد سيطرتها على تل الطوكان أمس.

وطالب ناشطو إدلب في بيان هيئة تحرير الشام بوقف أي عمليات اعتقال في بنش واحترام حق التظاهر والتعبير عن الرأي، وتوجيه السلاح إلى الجبهات، ومساندة المدنيين والتخفيف عنهم.

وتأتي تحركات هيئة تحرير الشام ضد المدنيين وسط احتقان شعبي غير مسبوق نتيجة تراجع الفصائل على الجبهات لصالح قوات الأسد ومليشياته.

وتعتبر هيئة تحرير الشام أكبر الفصائل العسكرية في محافظة إدلب وتسيطر على معظم مرافق المحافظة بعد نجاحها بإقصاء العديد من فصائل الجيش الحر والفصائل “المعتدلة” كان آخرها حركة أحرار الشام التي أجهزت عليها الهيئة في تموز/ يوليو 2017.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير