خام برنت يُحَّلق لأعلى سعر منذ ثلاث سنوات

سامية لاوند – حرية برس:

ارتفعت أسعار النفط الخام خلال تداولات اليوم الخميس، وتجاوز خام برنت القياسي حاجز 71 دولاراً للمرة الأولى منذ ثلاثة سنوات، ويعود هذا الارتفاع إلى استمرار الدولار بالتراجع من جانب، وانخفاض المخزونات الأمريكية للأسبوع العاشر على التوالي من جانب آخر.

وكانت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أعلنت، أمس الأربعاء، عن انخفاض مخزونات النفط بـ 1.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في التاسع عشر من كانون الثاني إلى 411.58 مليون برميل، وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم آذار بنسبة 0.69 بالمائة، إلى 71.02 دولاراً للبرميل.

كما وارتفعت عقود الخام الأمريكي “نايمكس” تسليم آذار بنسبة 1.04 بالمائة، لتبلغ مستوى 66.29 دولاراً للبرميل، كذلك كان لتصريحات متفائلة لقادة النفط حول العالم خلال أعمال منتدى دافوس، أثر إيجابي على الأسعار، بإشادتهم في اتفاق خفض الإنتاج والتزامهم به حتى نهاية 2018.

وبدأ الأعضاء في أوبك ومنتجون مستقلون في كانون ثاني 2017، خفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل، في محاولة لإعادة الاستقرار لأسواق النفط، وينتهي الاتفاق في كانون أول المقبل.

وبحسب خبير بترول كردي لـ “حرية برس” فضل عدم الكشف عن اسمه فإن “التعاون بين منتجي النفط، وخاصة في المملكة العربية السعودية على تقليص الإنتاج، هو أهم سبب لارتفاع أسعار النفط، وعند تقليص الإنتاج يطول عمر البئر الإنتاجي على المدى الطويل، ويؤدي لارتفاع أسعار النفط بشكل طبيعي بسبب قلة العرض وزيادة كبيرة في معدل الطلب”.

وكان معدل النفط الخام برنت قد انخفض إلى 40،20 دولاراً للبرميل قبل سنتين، وجاء تصريح وزارة الطاقة الأمريكية الأخير، ليدفع أسعار النفط للتحليق عالياً لأول مرة منذ ثلاث سنوات بعيداً عن أدنى مستوى وصلت له.

وبحسب الخبير الكردي فإن : عدد الحفارات يعد مؤشراً عن كمية الإنتاج المستقبلية، حيث أن شركات الطاقة الأميركية خفضت عدد حفارات النفط العاملة للأسبوع في الوقت الذي توقف فيه تعافي أنشطة الحفر، مما يؤدي إلى نقص كمية الإنتاج، وبالتالي ارتفاع سعر النفط.

ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله: إن متوسطاً يبلغ نحو 60 دولاراً للبرميل من خام برنت يُعد توقعاً معقولاً للعام الحالي.

وكان نوفاك قال الأسبوع الماضي إن اتفاقاً عالمياً لخفض إنتاج النفط بقيادة أوبك ينبغي أن يستمر.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-01-25
فريق التحرير