تواصل أعمال ترميم أكبر منشأة رياضية في ريف حلب الشرقي

ترميم المنشآت الرياضية في مدينة الباب – عدسة حسن الأسمر

حسن الأسمر – حرية برس:

يستمر المجلس المحلي في مدينة الباب بريف حلب الشرقي في ترميم أكبر منشأة رياضية في منطقة ريف حلب الشرقي بعد أن لحق بها الدمار والخراب.

وأشار “أحمد الشهابي” مدير الخدمات الاجتماعية في المجلس، أنهم يواصلون ترميم المدرجات، وأرضية الملعب، وبناء غرف لتبديل الملابس للاعبين، وبناء سور حديدي على طول وعرض الملعب، كما نوه أن المسبح بحاجة لإعادة تأهيل، وترميم بشكل شبه كامل، ولفت “الشهابي” أن العمل قائم على صيانة المسبح، وتقدمة الخدمات الضرورية لإعادة تفعيلهِ من جديد في أقرب وقت ممكن.

وقال “محمود راجح” مدير نادي الباب الرياضي لـ “حرية برس” أنه جرت عدة بطولات رياضية في هذا الملعب الذي يتم ترميمه وصيانته حالياً، وكان أهمها كأس درع الفرات للرجال، مضيفاً سيتم توسيع المنشأة الرياضية لإقامة بطولات جديدة ومنها السباحة وكرة اليد.

يذكر أن المجلس المحلي لمدينة الباب يعمل بدعم من الحكومة التركية على تأهيل المنشآت العامة والخاصة وإعادة تفعيل المراكز الطبية والصحية في المدينة، بعد تعرضها للدمار بسبب تنظيم داعش.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-01-24
فريق التحرير