عملية نوعية على جبهة الساحل السوري

دمار واسع حلّ بقرى جبلي الأكراد والتركمان بسبب قصف قوات الأسد وطائرات العدوان الروسي – عدسة هاشم حاج بكري

حرية برس:

أعلنت كتيبة “جبل الإسلام” التابعة للجيش السوري الحر، مقتل أكثر من 12 عنصراً وتدمير سيارتين وقاعدة صواريخ م.د لقوات الأسد، واغتنام أسلحة خفيفة، بالإضافة إلى السيطرة على نقطتي “الفيلا وقبقاية” في عملية عسكرية نفذها مقاتلوها في محور الصراف بجبل التركمان في ريف اللاذقية.

وقصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ كل من محاور جبل القلعة، والصراف، وعين عيسى، والدرة، في جبل التركمان.

من جهة أخرى خرج مشفى عدي في مدينة سراقب جنوب شرق إدلب عن الخدمة، بعد تعرضه للقصف من قبل الطيران الحربي، وحصلت إصابات في الكادر الطبي للمشفى، وأضرار في الأجهزة الطبية.

كما جرح مدنيون جراء قصف قوات النظام المتمركزة في معامل الدفاع بلدة كفرعميم بريف إدلب الشرقي بصواريخ أرض أرض عنقودية.

وأعلنت اليوم هيئة تحرير الشام عن استعادة مطار أبو الظهور من قوات نظام الأسد.

وتشهد مناطق ريف إدلب الجنوبي وريف حماه الشمالي هجوماً واسع النطاق من قبل قوات الأسد والمليشيات الحليفة معها، في ظل قصف عنيف جداً من الطيران الحربي التابع للنظام، وقوات الاحتلال الروسي، في مسعى منها للوصول إلى مطار أبو الظهور وجعله قاعدة عسكرية ايرانية في المنطقة.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-01-23
فريق التحرير