“شرطة الرستن” تطوي صفحة عصابة “النشالين” في المدينة

فريق التحرير4 يناير 2018آخر تحديث : الجمعة 5 يناير 2018 - 12:33 صباحًا
23658661 1928485687163421 5768199439579916643 n - حرية برس Horrya press
قسم الشرطة الحرة في مدينة الرستن – عدسة علي عز الدين

علي عزالدين ـ حمص ـ حرية برس:

ألقت مديرية المنطقة في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، القبض على عصابة سرقة دراجات نارية و جزادين وحقائب نسائية (نشالين).

وعانت مدينة الرستن في الأونة الأخيرة كثيراً من هذه الظاهرة (النشترة)، حيث تم تسجيل مايقارب 180 حالة سرقة، ولم يعد أحد من أهالي المدينة يجرؤ على الخروج من منزله بعد العشاء خشية السلب والسرقة، وقد أرّقت هذه الظاهرة الأهالي في المنطقة، وتوجهت عدة شكاوى لمديرية منطقة الرستن التي عملت ملاحقة المجرمين والقبض على تلك العصابة من خلال نصب كمين بعد متابعة القضايا والحيثيات وتسيير دوريات ليلية، وتم نصب عدة حواجز مخفية وطوق أمني واسع للمدينة، وتم وضع ضمن الكمين ضحية محمية من قبل عناصر الشرطة، وأثناء هجوم العصابة على الطعم تم القاء القبض عليهم.

وفي تصريح خاص لـ”لحرية برس” قال “أبو ناجي الدالي” المسؤول الإعلامي لمديرية المنطقة أنه “بعد عمل مستمر وجهد حثيث وتنسيق عال بين أقسام المنطقة عامة وتسير دوريات ليلية ونهارية ومتابعة حيثيات عمليات السلب والسرقة تمكنت مديرية المنطقة بالتعاون مع / قسم الشرطة المدنية _ الشرطة العسكرية _ قسم المباحث _ القوة المركزية / من إلقاء القبض على عصابة سرقة الحقائب و الدراجات النارية”.

وأضاف أبو ناجي في حديثه: “اعترفت العصابة المؤلفة من 5 أشخاص على قرابة 80 حالة سرقة (جزادين نسائية _ دراجات نارية)، ونهيب بالأخوة المواطنين مراجعة مديرية المنطقة / القسم الخارجي/ في الرستن لتزويدهم بالمعلومات عن حوادث سرقة وسلب حصلت معهم ومطابقة اعترافات العصابة لإسترداد حقوقهم”.

ومن جانبه صرح أبو حسين أحد مواطني مدينة الرستن لـ”لحرية برس”: “عمت السعادة في قلوبنا بعد أن أعلنت مديرية المنطقة عن القاء القبض على عصابة السرقة وذلك لما ذقناه من سرقات وسلب وخاصة في الأيام الماضية”.

وأضاف أبو حسين أن تلك “العصابة لا تقدر أحوال الناس فقد سرقوا لي دراجتي النارية التي أعمل بها وأشحن بها المحروقات، ولدي عائلة تقتات على رزقي ولكن بعد سرقتهم دراجتي أصبحت عاطلاً عن العمل وليس لي القدرة على شراء واحدة اخرى”.

الجدير بالذكر أن مديرية المنطقة في الرستن هي جسم وليد جديد وأثبت فعاليته بالأونة الأخيرة، حيث أوجد للمدينة صبغة أمنية واضحة، ويعد الجسم الأمني الأول الذي حاز على رضى المواطنيين بشكل عام.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير