هروب من الواقع!

فريق التحرير4 ديسمبر 2017آخر تحديث : الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 11:40 صباحًا

أمير ابو جواد

WhatsApp Image 2017 12 04 at 12.09.41 PM - حرية برس Horrya press
شاب يتنزه بين بساتين وأشجار الغوطة بدمشق

حرية برس:

في هذه الفسحة الصغيرة التي لم يبقى سوى القليل منها من الغوطة المحاصرة، يقوم بعض الأهالي بالتنزه بين بساتينهم، لعلهم في مشوارهم الصغير ينسون شيئاً من الحرب القاسية التي أدمت أيامهم وأحرقت جمال غوطتهم.

تجدهم بين أشجار الحور والكينا، وعلى جنبات النهر الصغير الذي يعد الشريان الرئيسي لأراضي الغوطة، تجدهم اليوم في حضرة فصل الخريف وتحت بريق أشعة الشمس الدافئة، هاربين من واقع مرير إلى جنبات الطبيعة بين الأشجار، يبغون لحظات من الأمل، تعيد لهم بريق حياة بائسة أحرقتها نيران الأسد.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات

فريق التحرير