وفاة طفلة نتيجة البرد القارس بمخيمات ريف حلب الشمالي

الرضيعة حليمة محمد حجوز – توفيت بسبب سوء التغذية والبرد بمخيم يازي باغ شمال سوريا

حسن الأسمر – حرية برس:

توفيت اليوم الرضيعة “حليمة محمد حجوز” ذات العام ونصف في مخيم “يازي باغ” شمالي مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي نتيجة البرد القارس وسوء التغذية، والطفلة “حجوز” من مهجري مدينة حمص حي البياضة.

وقال السيد “حسن الرسلان” مدير مخيم يازي باغ لـ “حرية برس” أن الطفلة “حليمة محمد حجوز” ذات العام ونصف توفيت في المخيم نتيجة سوء التغذية والبرد، فالطفلة لديها مرض سوء امتصاص الغذاء علما أن غذائها هو الحليب فقط، وأثر البرد القارس على الطفلة حتى فارقت الحياة.

ويضم المخيم 150 عائلة، بينهم 100 طفل رضيع بحاجة لمادة الحليب و”الحفوضات” بشكل شهري، ومعظم سكانه يعانون من البرد، ويفتقدون أبسط مقومات الحياة، ويعيشون على المساعدات الإنسانية الشهرية، وأوضح “الرسلان” أن قاطني المخيم لا يعانون من أي أمراض سوى أمراض البرد كالرشح والإنفلونزا مع العلم أنه لا توجد خدمات صحية في المخيم لعدم وجود مستوصف ضمنه.

وقال “الرسلان” أن منظمتي “سُلدرتي” و”وقف الديانة التركي” هما من يقدم الخدمات في المخيم، فتقدم منظمة “سُلدرتي” خدمات المياه والنظافة، ومنذ فترة قدمت استفنجات وحرامات. وقدم وقف الديانة التركية مادة الخبز. واعتبر أن الوضع التعليمي في المخيم شبه جيد.

ورغم أن المخيم يتوسع باستمرار، نتيجة ظروف الحرب والتهجير والنزوح التي يعيشها الشعب السوري، بسبب إجرام النظام وقوات الاحتلال الروسية، حسب “الرسلان” إلا أنه يفتقد لكثير من الأمور الاخرى كالسلل الغذائية، والتدفئة وخلافه، وآخر مرة وزعت فيها السلل الإغاثية كانت منذ أربع شهور.

يقع مخيم “يازي باغ” شمالي مدينة أعزار غرب معبر باب السلامة ب 3 كيلو متر ويبعد عن الحدود التركية السورية 500 متر.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-01-05
فريق التحرير