مشاهد من أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية” – عدسة زياد عدوان

مخفر لمليشيا “الأسايش” في حي بستان الباشا بحلب الخاضع لسيطرة ما يسمى “الإدارة الذاتية”، عدسة زياد عدوان، حرية برس©
ساحة حي بستان الباشا بحلب الخاضع لسيطرة ما يسمى “الإدارة الذاتية” وتوسطه صورة “عبد الله أوجلان”، عدسة زياد عدوان، حرية برس©
أعلام ما يسمى “الإدارة الذاتية” في حي بستان الباشا بحلب، عدسة زياد عدوان، حرية برس©
علم نظام الأسد إلى جانب علم ما يسمى “الإدارة الذاتية” في حي الشيخ مقصود بحلب، عدسة زياد عدوان، حرية برس©
حي الشيخ مقصود في حلب الخاضع لسيطرة ما يسمى “الإدارة الذاتية” وتظهر الصور قلة الحركة في الشوارع بعد الاتفاق الأخير مع نظام الأسد، عدسة زياد عدوان، حرية برس©
حي الشيخ مقصود في حلب الخاضع لسيطرة ما يسمى “الإدارة الذاتية” وتظهر الصور قلة الحركة في الشوارع بعد الاتفاق الأخير مع نظام الأسد، عدسة زياد عدوان، حرية برس©
حي الشيخ مقصود في حلب الخاضع لسيطرة ما يسمى “الإدارة الذاتية” وتظهر الصور قلة الحركة في الشوارع بعد الاتفاق الأخير مع نظام الأسد، عدسة زياد عدوان، حرية برس©
حي الشيخ مقصود في حلب الخاضع لسيطرة ما يسمى “الإدارة الذاتية” وتظهر الصور قلة الحركة في الشوارع بعد الاتفاق الأخير مع نظام الأسد، عدسة زياد عدوان، حرية برس©
Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-01-09
غير معروف
إن الموقع غير مسؤول عن المحتوى أو المعلومات أو أي مواد أخرى معروضة على المواقع الأخرى التي يتم الدخول عليها من خلال الربط عن طريق الموقع كما أنه لن يكون مسؤولا عن استخدام خدمات تلك المواقع الأخرى .
فريق التحرير