مجازر وشهداء بقصف وحشي للأسد على الغوطة

متطوع في الدفاع المدني السوري يسعف طفلة أصيبت نتيجة قصف قوات الأسد على السوق الشعبي في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، 9-1-2018، الدفاع المدني

الغوطة الشرقية – حرية برس:

استشهد وجرح عشرات المدنيين الأبرياء، يوم الثلاثاء، مع استمرار الحملة الوحشية التي يشنها نظام الأسد وطائرات العدوان الروسي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة.

ففي حمورية، استشهد 16 مدنياً على الأقل، وجرح العشرات، بعد استهداف البلدة بصواريخ ارتجاجية من الطيران الحربي، وفق ما نقل مراسل حرية برس، عمران الدوماني، مشيراً إلى احتمالية ارتفاع عدد الضحايا نظراً لوجود إصابات بالغة الخطورة.

وفي دوما، ارتكبت قوات الأسد مجزرة أخرى، راح ضحيتها 7 شهداء بينهم طفل، بعد استهدافها السوق الشعبي والأحياء السكنية بقصف مدفعي مكثف، حسب مراسلنا.

+18 أحد ضحايا مجزرة دوما التي ارتكبتها قوات الأسد الثلاثاء 9-1-2018، صورة متداولة

كذلك شهدت مدينة سقباً قصفاً من الطائرات الحربية، صباح الثلاثاء، وهو ما أودى بحياة ثلاثة مدنيين بينهم طفلان، وإصابة العشرات بجروح، حيث عملت فرق الدفاع المدني لساعات على انتشال الضحايا والناجين من تحت الأنقاض وإسعافهم.

كما أفاد مراسلنا بارتقاء شهيدين في حرستا نتيجة القصف الجوي، وشهيد في مديرا بقصف جوي أيضاً، كما سجل استشهاد شخص متأثراً بجراح أصيب بها يوم أمس في عربين.

وتشن قوات الأسد مدعومة بطائرات العدوان الروسي حملة قصف هجمي على الغوطة، موقعة عشرات الضحايا من المدنيين بشكل يومي، بالتزامن مع محاولات تقدم حثيثة على عدة جبهات، لا سيما جبهة إدارة المركبات التي يحاصرها الثوار في حرستا.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-01-09 2018-01-09
غير معروف
إن الموقع غير مسؤول عن المحتوى أو المعلومات أو أي مواد أخرى معروضة على المواقع الأخرى التي يتم الدخول عليها من خلال الربط عن طريق الموقع كما أنه لن يكون مسؤولا عن استخدام خدمات تلك المواقع الأخرى .
فريق التحرير