قتيلان وجرحى بتفجيرات تبنّاها “داعش” وسط دمشق

جانب من الأضرار التي أوقعها التفجيران قرب مقر قيادة الشرطة وسط العاصمة دمشق

دمشق – حرية برس: قالت مصادر لحرية برس، إن قتيلين على الأقل سقطا وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، بتفجيرات قرب مقر قيادة الشرطة وسط العاصمة دمشق، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” مسؤوليته عن تنفيذها.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية التابعة لنظام الأسد “سانا” بمقتل شخص وإصابة ستة آخرين جراء ثلاثة تفجيرات انتحارية في العاصمة دمشق، وذكرت مواقع موالية أن “انتحارياً ثالثاً حاصرته عناصر الشرطة خلف المبنى بعد فشله في الوصول إلى مدخل قيادة الشرطة ما دفعه لتفجير نفسه”.

وقال شهود عيان لحرية برس أن قوات الأمن طوقت المنطقة تحسباً لوجود مهاجمين آخرين.

من جانبه أعلن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” مسؤوليته عن تنفيذ التفجيرات في بيان نشرته وكالة أعماق المقربة من التنظيم.

وفي الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر الحالي شهد قسم شرطة الميدان في دمشق هجوماً نفذه ثلاثة انتحاريين أوقع عدداً من القتلى في صفوف الشرطة، وأعلن تنظيم “داعش” لاحقاً مسؤوليته عنها.

رابط مختصر
2017-10-11
غير معروف
إن الموقع غير مسؤول عن المحتوى أو المعلومات أو أي مواد أخرى معروضة على المواقع الأخرى التي يتم الدخول عليها من خلال الربط عن طريق الموقع كما أنه لن يكون مسؤولا عن استخدام خدمات تلك المواقع الأخرى .
أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

فريق التحرير