فصائل الثوار تبدأ عملية عسكرية ضد “داعش” غربي درعا

عناصر من جيش خالد التابع لتنظيم داعش في حوض اليرموك

درعا – حرية برس:

بدأت فصائل الثوار اليوم الخميس، عملية عسكرية ضد “جيش خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في في قرى وبلدات حوض اليرموك بريف درعا الغربي.

وأفاد مراسل حرية برس عن أن العملية بدأت اليوم صباحاً، وقامت الفصائل بقصف مواقع للتنظيم بالصواريخ وقذائف المدفعية في كل من جلين والمخيم، سحم الجولان، عدوان، وتل عشترة تمهيداً للاقتحام. 

وأضاف مراسلنا أن الفصائل حققت إصابات مباشرة في صفوف تنظيم الدولة “داعش”.

ويأتي ذلك ضمن معركة لفك الحصار عن بلدة الحيط الحدودية، والواقعة تحت سيطرة الثوار الذين تمكنوا من التصدي للعديد من هجمات ومحاولات الاقتحام من قبل “جيش خالد بن الوليد” بعد انسحاب “هيئة تحرير الشام” من المعارك مع الأخير.

يُذكر أن “جيش خالد بن الوليد” مشكل من اندماج “لواء شهداء اليرموك” الذي بايع تنظيم داعش” في العام 2015، و”حركة المثنى” و”جماعة المجاهدين”، وكان قد سيطر على مناطق واسعة في حوض اليرموك في هجوم مباغت على الثوار أثناء معاركم مع قوات الأسد من شباط/فبراير من العام الحالي.

رابط مختصر
2017-10-12 2017-10-12
أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

فريق التحرير