عرق النسا أسبابه تشخيصه وعلاجه

عرق النسا هو ألم يصيب الأطراف السفلية وينتشر من الظهر أو الورك الى أحد الطرفين السفليين على مسار العصب الوركي وهو ألم شديد وسمي بعرق النسا لأنه من شدة الألم ينسي المريض أي ألم آخر.

عرق النسا ليس مرضا في حد ذاته، بل هو أحد أعراض حالة طبية الكامنة.

  • مشاكل أسفل الظهر الشائعة التي يمكن أن تسبب أعراض عرق النسا وتشمل الانزلاق الغضروفي القطني(الديسك)، وأمراض الأقراص الفقرية التنكسية، الانزلاق الفقاري، أو تضيق القناة العصبية الفقرية حيث أن العصب الوركي هو أكبر عصب في الجسم البشري وهو ينشأ من عدة جذور عصبية، وأن أي ضغط أو انقراص أو تهيج للعصب يعطي نفس الأعراض.
  • ألم العصب الوركي

    غالبا ما يتميز عرق النسا بواحد أو أكثر من الأعراض التالية:

    • ألم ثابت في جانب واحد فقط من الأرداف أو الساق (نادرا في كلا الساقين).
    • الألم الذي هو أسوأ عند الجلوس.
    • ألم الساق الذي غالبا ما يوصف بأنه حرق أو وخز.
    • ضعف أو خدر أو صعوبة في تحريك الساق والقدم و/أو أصابع القدم.
    • ألم حاد قد يجعل من الصعب الوقوف أو المشي.
    • الألم الذي يشع أسفل الساق وربما في القدم (نادرا ما يحدث فقط في القدم).
    • ألم العصب الوركي يمكن أن تختلف شدته من نادرة ومزعجة إلى ثابت وعاجز.
    • عادة ما تعتمد الأعراض على موقع العصب المضغوط.
    • في حين أن الأعراض يمكن أن تكون مؤلمة ويحتمل أن تسبب ضعف في الطرف المصاب، لكن من النادر أن يؤدي الى تلف العصب الوركي الدائم (تلف الأنسجة).

    اعراض عرق النسا الأكثر شيوعا

    • ألم ثابت في جانب واحد فقط من الأرداف أو الساق، ولكن نادرا في كلا الجانبين.
    • الألم الذي ينشأ في أسفل الظهر أو الأرداف ويستمر على طول مسار العصب الوركي أسفل الظهر من الفخذ وإلى أسفل الساق والقدم.
    • الألم الذي يشعر به أفضل عندما يستلقي المرضى أو يسيرون، ولكن يزداد سوءا عند الوقوف أو الجلوس.
    • الألم عادة ما وصف بأنه حاد أو حارق، بدلا من مملة.
    • ضعف أو خدر عند تحريك الساق أو القدم.
    • ألم في ساق واحدة، مما يجعل من الصعب الوقوف أو المشي.
    • الم وأعراض أخرى في أصابع القدم، اعتمادا على المكان الذي يتأثر بالعصب الوركي.
    • آلام أسفل الظهر التي إن وجدت ليست شديدة مثل ألم في الساق.

    قد تتفاقم الأعراض أثناء الحركات المفاجئة، مثل العطس أو السعال، أو عند تغيير المواقف، مثل عند الانتقال من وضع الجلوس إلى الوقوف.

    أسباب عرق النسا

    • الانزلاق الغضروفي القطني (الديسك).
    • تنكس الأقراص الفقرية القطنية.
    • انزلاق الفقرات.
    • تضيق القناة العصبية الفقرية.
    • متلازمة العضلة الكمثرية.
    • أمراض المفصل الوركي العجزي، وهو سبب مهم ويتم اهماله في كثير من الأحيان.
    • أسباب أخرى(الحمل، الانتانات، التشنجات العضلية، الأورام، الكسور، التهاب الفقار اللاصق).
    • التدخين وزيادة الوزن من أهم عوامل الخطورة للإصابة بعرق النسا(ألم العصب الوركي).

    تشخيص عرق النسا

    • أهم خطوة في تشخيص عرق النسا هو زيارة الطبيب والقيام بالفحص السريري.
    • يتم طلب الصور الشعاعية والتحاليل المناسبة حسب الفحص السريري وغالبا يتم اجراء رنين مغناطيسي و/أو أشعة بسيطة للعمود الفقري القطني.
    • قد يحتاج الطبيب المعالج للقيام بفحوصات أخرى.

    علاج عرق النسا

    أهم خطوة أيضا في العلاج هي زيارة الطبيب للوقوف على التشخيص الصحيح، وتختلف طريقة العلاج حسب السبب الذي أدى الى ألم العصب الوركي (عرق النسا):

    • العلاج التحفظي بالراحة التامة مع اعطاء مسكنات الألم.
    • العلاج الفيزيائي.
    • أجهزة سحب الفقرات القطنية OSpine، هذه الأجهزة تفيد في علاج أغلب الأسباب المؤدية لألم العصب الوركي.
    • الحقن خارج الجافية أو في المفصل الوركي العجزي (إبرة الظهر)، هذه الإبرة يتم إجراءها في غرفة العمليات لضمان التعقيم وتكون موجهة بالأشعة لضمان حقن الدواء في المكان المرغوب.

      العمليات الجراحية.

    • إن ممارسة الرياضة المنتظمة وتجنب زيادة الوزن و تجنب حمل الأوزان الثقيلة وعدم التدخين يقي من الإصابة بعرق النسا، وإن أصبت به تذكر، الخطوة الأولى هي مراجعة الطبيب.
Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2017-09-25 2017-09-25
فريق التحرير