سيارة كهربائية تفوق بعض الدبابات بعزم دورانها!

سيارة نيكولا زيرو الكهربائية – نيكولا موتورز

كشفت شركة «نيكولا باورسبورتس» عن مركبة الطرق الوعرة التي تتفوق بإمكانياتها الهائلة على معظم المركبات الكهربائية الحالية وبعض الدبابات الثقيلة، وناقشت بعض المخاوف المتعلقة باجتماع محرك كهربائيّ مع إمكانيات عالية كهذه.

مَركَبات الطُّرُق الوعرة الكهربائية

بعد تحويل سيارات السيدان والسيارات الرياضية متعددة الأغراض والشاحنات والحافلات إلى الاعتماد على الطاقة الكهربائية، صارت تحويل مركَبات الطُّرُق الوعرة إلى مركبات كهربائية مسألة وقت؛ وهذا ما تّحقق مؤخرًا في مركبة طُرُق وعرة كهربائية ذات إمكانيات تتفوق بها على معظم المركَبات الكهربائية التي تنتج حاليًّا، بل تتفوق بها أيضًا على بعض الدبابات الثقيلة.

إليك مركَبة «نيكولا زيرو» متعددة الأغراض التي صنعتْها شركة «نيكولا باورسبورتس،» وهي مركَبة تُتيح القيادة عبر الطرق الوعرة لمسافة طويلة دون إصدار ثاني أكسيد الكربون.

يبلغ سِعرها الأساسيّ 35,000 دولار، ولها طِرازان: قُوّة أحدهما 415 حصانًا، وقوة الآخر 555 حصانًا، وهما قابلان للتجهيز ببطارية تَبلُغ استطاعتها 75 كيلوواطًا أو 100 كيلوواط أو 125 كيلوواطًا؛ فأما ذات الاستطاعة الكبرى فيَبلُغ بها مدى المركَبة 321 كم/شَحنة، وأما ذات الاستطاعة الصغرى فيَبلُغ بها المدى 160 كم/شَحنة.

منظر جانبيّ لنيكولا زيرو. حقوق الصورة: نيكولا مُوتور

وعلى سبيل المقارنة، تَبلُغ استطاعة أقوى بطارية لدى شركة «تسلا» 100 كيلوواط، وهي تستخدم في السيارتين: «موديل إس» و«موديل إكس» فحسب، أما السيارة «موديل 3» التي طال انتظارها فتعتمد على بطارية تبلغ استطاعتها 75 كيلوواطًا؛ لكن ما زال لِسيارات تسلا الأفضلية على «نيكولا زيرو» من حيث المدى، وإنْ كان غرض التصنيع مختلفًا في كل شركة منهما.

جاء في مجلة ويرد أنّ «نيكولا باورسبورتس» صَمّمت مركبة «نيكولا زيرو» للسير على الصخور وتَسلُّقها ولِسَحْب المعدات الزراعية، وأنّ هذه المركبة تَعتمد على تقنية شبيهة بتقنية الشاحنتَيْن الكهربائيتَيْن: نيكولا وانونيكولا تو؛ ومع ذلك يَسَعها أن تتسارع من الصِّفر إلى 97 كم/ساعة في 3.9 ثوان فحسب، وهذا يَجعلها في مستوى «موديل إس» (2.5 – 4.2 ثوان)، لكنها تبقى أفضل من «موديل 3» (5.1 – 5.6 ثوان).

عزم دوران استثنائيّ

تبرز رَوْعة «نيكولا زيرو» عند مقارنتها بالمركبات المشابهة الأخرى، لكن سيتضح للمرء مَبلغ قُوّتها إذا عَلِم أنّ إمكانياتها تجعلها تتفوق على الدبابة «إم1 أبرامز» ذاتها؛ فعزم دوران هذه الدبابة يَبلُغ 5,288 نيوتن متر، أما عزم المَركَبة فيَبلُغ 6,644 نيوتن متر، أي نحو 1,657 نيوتن متر لكل عَجَلة من عجلاتها الأربعة؛ ونَقلَت مجلة ويرد عن تريفور ميلتون -المدير التنفيذيّ لشركة نيكولا- أنه إن واجهت هذه المَركبة خمس مَركَبات دِيزِليّة متعددة الأغراض في مسابقة من مسابقات شد الحَبْل التي تُقارَن بها قُوَى السيارات، «فستُمزّقها إرْبًا إرْبًا.»

منظر علوي لنيكولا زيرو. حقوق الصورة: نيكولا مُوتور

ذكرت الشركة في قسم الأسئلة الشائعة على موقعها الإلكترونيّ مسألة قوة المَركبة وعزمها الهائلَيْن، فقالت: ميزة المحرك الكهربائيّ أنه يساعدك على ألا تَستهلك من الطاقة إلا ما تحتاج إليه من دون زيادة ولا نقصان، فلا ضير إذن أن يجتمِع المحرك الكهربائيّ مع القوة والعزم الكبيرَيْن.

وأضافت: لا تَستهلك تلك المُحرّكات من الطاقة إلا المقدار اللازم لأداء ما يُحدِّده السائق، ولا تستهلك أيّ كيلوواط زائد؛ فإن احتاج السائق إلى مزيد من القوة أو العزم ليَتَسلق تَـلَّا أو يسحب شيئًا، فسيجد ما يحتاج إليه بين يديْه، وإلا تبقى طاقة البطاريات جاهزة حتى يحتاجها.

إذا وَجدْتَ «نيكولا زيرو» مناسبة لك، يَسعك حجز واحدة اليوم بعربون قَدْره 750 دولارًا، لكنْ يَجدُر التنويه بأنّ الطّلبات المُسبَقة لن تُلبَّى إلا في العام 2018، لأن الشركة لن تَطْرح السيارة في الأسواق إلا في يناير/كانون الثاني القادم.

Print Friendly, PDF & Email
المصدر - مرصد المستقبل
رابط مختصر
2017-11-27 2017-11-27
غير معروف
إن الموقع غير مسؤول عن المحتوى أو المعلومات أو أي مواد أخرى معروضة على المواقع الأخرى التي يتم الدخول عليها من خلال الربط عن طريق الموقع كما أنه لن يكون مسؤولا عن استخدام خدمات تلك المواقع الأخرى .
فريق التحرير