داعش يذبح جنودًا للأسد وغارات واشتباكات متواصلة في ديرالزور

ديرالزور- أمجد الساري- حرية برس:

علمت “حرية برس” من مصادر خاصة، أن تنظيم الدولة الإسلامية” داعش” أعدم  ظهر اليوم الثلاثاء ،  جنودًا لقوات الأسد ،ذبحاً بالسكاكين في بلدة ذيبان شرقي ديرالزور، بعد أسرهم في المعارك الدائرة في بادية الميادين ، وعُقب عملية الإعدام ،أغارت الطائرات الحربية على البلدة  ، ما أسفر عن استشهاد مدني وسقوط عدد من الجرحى ، بالإضافة إلى حدوث دمار في منازل المدنيين .

ولا تزال الإشتباكات مستمرة بين  “داعش” وقوات الأسد في البادية الجنوبية لمدينة الميادين شرق ديرالزور، في محاولة من الأخير للتقدم والسيطرة على المدينة .

وقالت مصادر محلية في ديرالزور إنَّ “قوات الأسد تحاول التقدم نحو المدينة من جهة البادية، بالتزامن مع قصف مدفعي وجوي بالبراميل المتفجرة يستهدف المدينة على مدار الساعة، وقالت وزارة الدفاع الروسية اليوم، إن الطيران الروسي يشن يوميًا 150 غارة جوية على مدينة الميادين الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش.

وتشهد قرى الريف الشرقي حركة نزوح كثيفة للمدنيين ، نتيجة استمرار القصف الجوي والمدفعي العنيف على مدار الساعة .

وعلى صعيد آخر استهدف تنظيم “داعش” اليوم بعربة مفخخة، مواقع ميليشيات “قسد” في بلدة محيميدة بالريف الغربي، واطلقت “قسد” على إثرها النار بالهواء، وأخلت قرى خط الشامية من المدنيين بالكامل باتجاه البادية الشمالية لقريتي الصعوة وزغير جزيرة،ومنعت المدنيين من أخذ أي شيء مما يملوكونه سواء خيم أو مواد غذائية، بحجة وجوب الخروج الفوري من تلك القرى ريثما يتم تمشيط المنطقة وتأمينها من بقايا “تنظيم الدولة”.

الجدير بالذكر أن ميليشيات “سوريا الديمقراطية” تمكنت خلال الأيام الماضية من السيطرة على قرى “حوايج بومصعة و محيميدة وبلدتي زغير وحوايج ذياب جزيرة” في ريف ديرالزور الغربي، عقب اشتباكات عنيفة مع تنظيم “داعش”.

رابط مختصر
2017-10-10 2017-10-10
أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

فريق التحرير