خروج مظاهرات في إدلب تنديداً بإهمال “تحرير الشام” للوضع الأمني بالمدينة

إدلب - حرية برس

خرج عشرات المتظاهرين اليوم الثلاثاء، في مدينة إدلب احتجاجاً على تردي الأوضاع الأمنية في المدينة الواقعة تحت سيطرة “هيئة تحرير الشام”، وذلك على خلفية مقتل 3 مدنيين على أيدي مجهولين.

وشييع المتظاهرون القتلى الثلاث، وندد المتظاهرون خلال ذلك بإهمال المسؤولين والقوى الأمنية الذي أدى إلى حالة من الفلتان الأمني، مؤكدين على أنهم قادرين على حماية مدينتهم، كما حملوا لافتات تقول: “إدلب العز..شبابها بتحميها” و “لا للثام ..لا للسلاح”.

كما طالب المتظاهرون برحيل هيئة تحرير الشام التي تسيطر على مدينة إدلب وإدارتها المدنية، كما حملوا لافتات كتب عليها “إذا لم تستطيعوا حمايتنا.. فارحلوا عنا.

وجاءت هذه التظاهرة تلبية لدعوة مجلس مدينة إدلب وعدد من الناشطين للتظاهر والإضراب العام احتجاجاً على الفلتان الأمني، حيث أغلقت كامل المحال التجارية استجابة للدعوة.

يُشار إلى حاذثة مقتل الصائغ وأولاده ليست الأولى في المدينة، فقد سبقها عدة حالات اغتيال وقتل وخطف من قبل مجهولين، كما أنه عقب هذه الحادثة أعلنت “تنسيقية الثورة السورية في مدينة ادلب” عن اختفاء “معاذ حاج حسين بن مصطفى” البالغ من العمر 17 عام وهو في طريقه لمدرسته صباح أمس الاثنين.

رابط مختصر
2017-10-10 2017-10-10
أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

فريق التحرير