تركيا تعتزم فتح معبر حدودي جديد مع العراق

رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم – رويترز

أعلنت أنقرة عن عزمها فتح معبر حدودي مع كردستان العراق، تديره حكومة بغداد بعد أن تغلق معبر “الخابور” على خلفية استفتاء الانفصال عن العراق والذي أجراه الإقليم أواخر شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم خلال مؤتمر صحفي يوم أمس الجمعة “إن بلاده ترغب في فتح بوابة حدودية جديدة مع العراق بالتعاون مع الحكومة المركزية في بغداد بعد أن تغلق البوابة الحالية ردا على استفتاء الاستقلال الذي أجراه أكراد العراق الأسبوع الماضي.

وأضاف يلدريم ”اقترحنا على بغداد فتح البوابة الجديدة أوفاكوي ،غربي بوابة الخابور المستخدمة حاليا، ونتوقع دعمهم. سيكون من دواعي سرورنا مناقشة هذا الأمر مع (رئيس الوزراء العراقي حيدر) العبادي“.

وأوضح “بغداد هي صاحبة القرار بشأن إغلاق المعبر أو إبقائه مفتوحاً، وإن تركيا اقترحت تفعيل معبر أواكوي أو ما يعرف بـ(فيشابور) الواقع غرب معبر خابور، وذلك للحيلولة دون تضرر الأنشطة التجارية والسكان العرب والتركمان والأكراد في شمال العراق”.

من جهته أكد سفير بغداد في أنقرة “هشام علي أكبر العلوي” إن بلاده قد تستخدم القوة “إذا لزم الأمر” لإدارة معبر الخابور.

وتجري مباحثات بين الطرفين حول إمكانية فتح المعبر الجديد في حال عدم قدرة حكومة بغداد فرض سيطرتها على معبر “خابور”، بهدف تطوير التعاون العسكري والتجاري بين البلدين.

المصدر - وكالات
رابط مختصر
2017-10-07 2017-10-07
أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

فريق التحرير