ترحيب عراقي بالاستراتيجية الأوروبية الجديدة لدعمه

مبنى وزارة الخارجية العراقية

سامية لاوند – حرية برس

رحبت وزارة الخارجية العراقية ،اليوم الأربعاء، بتبني الاتحاد الأوروبي استراتيجية جديدة لدعم العراق في مرحلة ما بعد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن ،أمس الثلاثاء، من خلال منسقة السياسة الخارجية “فيدريكا موغريني” عن بلورة استراتيجية جديدة لدعم العراق في مرحلة ما بعد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، مؤكداً على ضرورة التصدي للتحديات العديدة التي تواجه البلاد بعد هزيمة الإرهاب.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد محجوب في بيان تابعته حرية برس : إن وزارة الخارجية أطلعت على بيان المفوضية الأوروبية بشأن الاستراتيجية الاوروبية الجديدة تجاه العراق لعام 2018 والتي تم تبنيها في 8/1/2018″.

وتابع محجوب القول إلى أن “وزارة الخارجية العراقية ترحب باستمرار إلتزام الاتحاد الاوروبي بدعم العراق في مرحلة ما بعد عصابات داعش على المَدَييَن القصير والبعيد، وتبنّي الممثلة العليا للسياسة الخارجية وسياسة الامن والدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي لإستراتيجيتها الخاصة بالعراق”.

وأكد المتحدث باسم الخارجية في بيانه “نتطلّع إلى المساهمة الفعّالة لدول الاتحاد الأوروبي، وجميع الدول الصديقة في تلك الجهود، إذ أن استقرار العراق وتنميته تصبُّ في مصلحة العراقيين والمنطقة والعالم”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن في تشرين الأول/أكتوبر من العام المنصرم، عن رغبتها في اطلاق بعثة مدنية لإصلاح القطاع الأمني في العراق، وقالت بروكسل أن هذه البعثة ستعمل بالتنسيق مع وفد الاتحاد الأوروبي إلى العراق والتحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” وجهات أخرى.

وقال مسؤول عراقي لحرية برس رفض الكشف عن اسمه إن ” مبادرة الاتحاد الأوروبي في البدء باتخاذ خطوات جدية نحو مستقبل أفضل وأكثر استقراراً للعراق خطوة مباركة نحو إعادة الاستقرار والإعمار للبنى التحتية التي هدمت في معظمها بعد دخول تنظيم داعش الارهابي إليها “.

ويهدف الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز الدعم الملموس للعراق من خلال مجموعة واسعة من المجالات لتعزيز النمو الاقتصادي والحكم الرشيد وتعزيز النظام القضائي، فضلا عن تعزيز التعليم حسب ما ورد في بيان الاتحاد الأوروبي أمس الثلاثاء.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-01-10
فريق التحرير