انخفاض أسعار الحليب ومشتقاته في الغوطة الشرقية

تتعرض مناطق الغوطة الشرقية لحصار خانق من قبل قوات الأسد ـ عدسة عمران الدوماني

عمران الدوماني ـ دمشق ـ حرية برس:

انخفض سعر حليب البقر ومشتقاته في الغوطة الشرقية، متأثراً بانخفاض أسعار الأعلاف التي تدخل إلى الغوطة الشرقية عبر مخيم الوافدين بواسطة التاجر “محي الدين المنفوش”.

وكان سعر كيلو حليب البقر يبلغ حوالي (850 ل.س)، لينخفض إلى (700 ل.س) وانخفض سعر كيلو اللبن المصفى من (2700 ل.س) إلى (2200 ل.س)، فيما حافظ سعر كيلو الجبن على سعره (3700 ل.س) للكيلو الواحد.

ويأتي هذا الانخفاض التدريجي بسبب انخفاض أسعار الأعلاف الذي يدخلها التاجر المذكور أعلاه، حيث بلغ سعر الكيلو الواحد ما يقارب(600 ل.س) فيما كان سابقاً بـ(1200 ل .س)

إلى أن انخفاض الأسعار لم يساهم في زيادة المبيعات على المستوى المطلوب، لأنها ما زالت باهظة الثمن بالنسبة لسكان الغوطة الشرقية ودخلهم المتدني.

“أبو خالد” أحد سكان مدينة دوما في الغوطة الشرقية تحدث لـ”حرية برس”، بأنه ليس بمقدوره شراء الحليب ومشتقاته رغم انخفاضها بشكل ملحوظ، والسبب أنه عاطل عن العمل ويقتصر شراءه على المواد الغذائية التي يحتاجها المنزل بشكل ضروري.

ويذكر أن التاجر “محي الدين المنفوش” قام بإدخال المواد الغذائية إلى الغوطة الشرقية، شريطة أن تأخذ قوات الأسد المحاصرة للمنقطة أتاوة قدرها (2000 ل.س) على الكيلو الواحد.

يضاف إلى ذلك أن أكثر من 370 ألف مدني يعيشون في الغوطة الشرقية التي تشهد حصاراً منذ منتصف عام 2012 وإلى هذه اللحظة لم تقم أي المنظمات أو الأمم المتحدة بفك الحصار واقتصر عملهم على إدخال المساعدات فقط التي لا تكفي لأكثر من أسبوع.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2017-12-25
فريق التحرير