العدل الأمريكية تُنشئ وحدة للتحقيق في مصدر تمويل حزب الله

حرية برس:

أعلنت وزارة العدل الأمريكية اليوم الخميس، عن إنشاء وحدة للتحقيق في مصدر تمويل حزب الله اللبناني.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة فإن هذه الوحدة تتكون من فريق من ذوي الخبرة في مكافحة المخدرات المهربة دولياً والإرهاب والجريمة المنظمة وغسيل الأموال، وستقوم هذه الوحدة بالتحقيق حول “الأفراد والشبكات التي تقدم الدعم لحزب الله وملاحقتهم قضائياً”.

ووفقاً للبيان فإن الفرق سيقوم “بتقييم الأدلة في التحقيقات القائمة، بما في ذلك القضايا المنبثقة عن مشروع كاساندرا”، وهي مبادرة يقودها قسم مكافحة المخدرات لتقويض تمويل حزب الله من مصادر المخدرات غير المشروعة.

وقال البيان بأن مساعد المدعي العام “جون ب. كرونان” من شعبة الشؤون الجنائية التابعة لوزارة العدل سيعقد اجتماعاً يتركز على تحديد هذا الدعم ومكافحته لحزب الله.

كما أنه سيعمل على التنسيق بين الفريق وعدة جهات من بينها محققون من إدارة مكافحة المخدرات، وشعبة العمليات الخاصة التابعة للوكالة، مكتب التحقيقات الاتحادي، وتحقيقات الأمن الداخلي وغيرها.

وقالت النائب العام “إن وزارة العدل لن تدخر جهدً من أجل القضاء على من يهدد مواطنينا من المنظمات الإرهابية ووقف موجة المخدرات المدمرة”، موضحاً بأن ذلك يأتي في سبيل “حماية الأميركيين من كل التهديدات”، الأمر الذي “دفع المحققين والمدعين العامين للتأكد من جميع التحقيقات مشروع كاساندرا وكذلك التحقيقات الأخرى ذات الصلة، سواء في الماضي أو الحاضر، بالنظر إلى الموارد والاهتمام اللازم للوصول للقرار الصحيح”.

وأضاف بأن الفريق سيبدأ محاكمات تحد من تدفق الأموال للمنظمات الإرهابية الأجنبية وتعطل العمليات الدولية للاتجار بالمخدرات “.

من جهته قال كرونان إن “التحقيق مع المنظمات الإرهابية التي تساهم في أزمة المخدرات المتنامية ومحاكمتها يشكلان الأولوية لهذه الادارة”، مؤكداً على أن وحدة التحقيق لن توفر وسيلة إلا وستستخدمها  “للتحقيق بقوة ومحاكمة أولئك الذين يقدمون الدعم المالي لحزب الله في محاولة للقضاء على الشبكات غير المشروعة التي تغذي الإرهاب وتجارة المخدرات”.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-01-11
فريق التحرير