السعفة الذهبية في مهرجان كان للفيلم السويدي “ذا سكوير”

المخرج السويدي روبن أوستلوند الفائز بالسعفة الذهبية في الدورة السبعين من مهرجان كان عن فيلمه “ذا سكوير”

فاز  فيلم “ذا سكوير” للمخرج السويدي روبن أوستلوند اليوم الأحد بالسعفة الذهبية أعلى جائزة يمنحها مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته السبعين.

وتدور أحداث الفيلم حول متحف ثري بالأعمال الفنية في ستوكهولم ويجمع بين السريالية والكوميديا والإثارة والنقد الاجتماعي، ويتناول الفيلم قصة كريستيان وهو رجل مطلق وأب لطفلين يحب الاعتناء بهما. يعمل كريستيان كأمين إحدى متاحف الفن المعاصر، وهو أيضا من أولئك الذين يقودون سيارات كهربائية ويساندون القضايا الإنسانية الكبرى.

أما الجائزة الكبرى وهي ثاني أهم جوائز المهرجان فكانت من نصيب فيلم “120 خفقة في الدقيقة” للفرنسي روبين كامبيو. ووقف الحاضرون يصفقون طويلا عند إعلان الجائزة، فالكل في كان كان يتوقع ويتمنى السعفة الذهبية لهذا الفيلم الذي يتناول بدايات حركة “أكت أب” في فرنسا، وهي جمعية يناضل فيها مرضى الإيدز ومساندوهم.

ومن جهته فاز فيلم “بلا حب” للروسي أندري زفياجينتساف بجائزة لجنة التحكيم التي ترأسها هذا العام المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار، كما فازت صوفيا كوبولا بجائزة أفضل مخرج عن فيلم (ذا بيجلد)، وفازت الألمانية دايان كروجر بجائزة أفضل ممثلة عن فيلم “to the fade” للمخرج فاتخ أكين.

أما الممثل الأمريكي خواكين فينيكس ففاز بجائزة أفضل ممثل عن فيلم “you never been there”، وهو فنان موسيقي وأحياناً مطرب راب، ورشح لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم “المصارع” بالإضافة إلى ترشحه عن هذا الدور لجائزة غولدن غلوب وجائزة البافتا.

  • وكالات
رابط مختصر
2017-05-28 2017-05-28
غير معروف
إن الموقع غير مسؤول عن المحتوى أو المعلومات أو أي مواد أخرى معروضة على المواقع الأخرى التي يتم الدخول عليها من خلال الربط عن طريق الموقع كما أنه لن يكون مسؤولا عن استخدام خدمات تلك المواقع الأخرى .
أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

فريق التحرير