الخارجية القطرية: التصعيد في ادلب يقوّض أي حل سياسي

وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

حرية برس:

أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن تصعيد قوات الأسد في إدلب شمالي سوريا “يقوّض أي حل سياسي”.

وجاء ذلك في تغريدة له على تويتر قال فيها إن “تتكرر مشاهد القصف في إدلب و تتكرر الحجج ذاتها لإفشال وتقويض أي حل سياسي للأزمة في سوريا”.

وأضاف أن هذا التصعيد لـ”قتل المدنيين و المعارضين تحت ذريعة مواجهة المجموعات الإرهابية”.

يُشار إلى أن قوات الأسد صعدت من الضربات الجوية والهجمات البرية في الغوطة الشرقية وريف إدلب، ضاربة باتفاق “خفض التصعيد” عرض الحائط، على مرأى من حليفتها روسيا، والتي هي إحدى الدول الضامنة لهذا الاتفاق.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-01-10
فريق التحرير