أهالي بلدة الغنطو يطالبون المنظمات الإغاثية بتأمين مادة الخبز

معتصم بالله صويص - حرية برس

خرج أهالي بلدة الغنطو بريف حمص الشمالي يوم الجمعة، بوقفة احتجاجية طالبت منظمات المجتمع المدني بتخفيف معاناة المدنيين بدعم المخابز التي تقوم بتوزيع الخبز في البلدة بمادة الطحين .

وقال محمد عساف أحد المواطنين في البلدة أنه منذ ثلاثة سنوات و الحال كما عليه حيث اعتدنا على سماع بعض كلمات بين بعضنا البعض ونقلها للآخرين عند تشغيل الأفران أو توقفها بسبب عدم وجود طحين في البلدة.

وذكرت أم محمد وهي إحدى نساء البلدة أنها لا تملك القدرة على تحمل تكاليف سعر ربطة الخبز الواحدة، حيث تباع في المحال التجارية ب 400 ليرة سورية وهي تحتاج يومياً ثلاث ربطات لإطعام أطفالها.

من جهته قال رئيس المجلس المحلي في بلدة الغنطو محمد علي الأحدب أن المجلس يسعى بكل جهده لتأمين ربطة الخبز للمواطن، حيث يعيش المدنيين في البلدة بوضع يرثى له، مشيراً إلى أن البلدة تعتمد على الزراعة ولم يستطع الاهالي من زراعة أراضيهم بسبب سوء شبكة الري الموجود.

وأكد الأحدب أن سبب ارتفاع ربطة الخبز هو غياب الدعم من المجلس المحلي لمحافظة حمص و وزارة الإدارة المحلية في الحكومة السورية المؤقتة مع تقاعس المنظمات الاغاثية .

وختم حديثه بمناشدة الهلال الأحمر السوري والمنظمات الإغاثية لتأمين مادة الطحين لبلدة الغنطو حتى يستطيع المواطن العيش بكرامة.

رابط مختصر
2017-09-30 2017-09-30
أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

فريق التحرير