أسرى من قوات الأسد لدى الثوار وإدارة المركبات تحت الحصار

ثوار الغوطة الشرقية على جبهة إدارة المركبات العسكرية في مدينة حرستا – محمد العربي

حرية برس:

أعلنت اليوم غرفة عمليات معركة “لأنهم ظلموا” عن أسر ثوار الغوطة صباح الجمعة لعدد من عناصر قوات الأسد، أثناء محاولتها التقدم لاسترجاع بعض النقاط التي سيطر عليها ثوار الغوطة في المرحلة الثانية من معركة “بأنهم ظلموا”، نافية أي تقدم لقوات النظام أو فك الحصار عن إدارة المركبات.

وقال مراسل “حرية برس” في الغوطة الشرقية: تحاول قوات نظام الأسد منذ ثلاثة أيام التقدم لفك الحصار عن قواتها ضمن إدارة المركبات في حرستا، واستعادة النقاط التي حررها الثوار من قبضة قوات الأسد، وفي كل مرة كان ثوار الغوطة يتعاملون معهم، ويصدون محاولة التقدم، وفي محاولة لقوات الأسد التقدم على نقاط حررها ثوار الغوطة في المرحلة الثانية من معركة “بأنهم ظلموا” صباح أمس الجمعة حوصر عدد من عناصر الأسد، واستسلموا للثوار.

ونفت غرفة عمليات “بأنهم ظلموا” ما تداوله نشطاء في الغوطة الشرقية عن استطاعة النظام فك الحصار المفروض من ثوار الغوطة على إدارة المركبات، وأكدت أن الثوار مازالوا يحاصرون إدارة المركبات العسكرية.

وكان نشطاء في الغوطة الشرقية قد قالوا أن قوات الأسد استطاعت فتح طريق بري لمسافة حوالي 900 متر بين إدارة المركبات وبين مبنى المحافظة، وأكدوا أن الطريق مرصود نارياً من قبل ثوار الغوطة.

من جهة أخرى أصيب اليوم مدنيون بحالات اختناق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية بدمشق، جراء قصف لقوات الأسد بصواريخ محملة بغاز الكلور السام.

وأفاد مراسل “حرية برس” في دمشق أمير أبو جواد، بانتشار راوئح غاز الكلور في أحياء مدنية دوما، اليوم السبت، بالقرب من الطريق الدولي دمشق-حمص، مشيراً أن معظم الحالات هم من النساء والأطفال.

وقالت مديرية الصحة بريف دمشق أنه في الساعة الساسة صباحاٌ، وصلت مشفى دمشق التخصصي في الغوطة الشرقية، ست حالات بأعراض اضطراب تنفسي بسيط، زلة تنفسية وهياج.

Print Friendly, PDF & Email
رابط مختصر
2018-01-13 2018-01-13
فريق التحرير